ὰḅẻẻṙ
عُمرنا القصير هذا جديرٌ بأن يُملأ بما هوَ طويلٌ ممتدٌ بعد رحيلِنا .. نُردّد دائماً بأننا سنكونُ أفضل حتماً حينما نكبر أو بعد أن نجتاز هذه المرحلة من العمر. نزعمُ أننا لازلنا أصغر من أن نكون كما يجدُرُ بنا أن نكون بعد أعوام من الآن، لكننا لا نملّ أبداً من التسويف ونردّد دائماً لمَ العجلة؟…

عُمرنا القصير هذا جديرٌ بأن يُملأ بما هوَ طويلٌ ممتدٌ بعد رحيلِنا .. نُردّد دائماً بأننا سنكونُ أفضل حتماً حينما نكبر أو بعد أن نجتاز هذه المرحلة من العمر. نزعمُ أننا لازلنا أصغر من أن نكون كما يجدُرُ بنا أن نكون بعد أعوام من الآن، لكننا لا نملّ أبداً من التسويف ونردّد دائماً لمَ العجلة؟…

في هذه الحياة نخشى أن نخوض أشياء كثيرة، نخشى أن نخسرها، أو أن نمتلكها فلا تعود تعني لنا كما كانت. يكون ذلك على هيئة أشخاص وأشياء وأماكن. لكننا نجهل أننا نفوّت عمرًا كاملًا حين نخشى، هذا العمر الفردي جدير بأن يُحظى برحلةٍ لا تنسى بها ما بها من الكسب والخسارة، الجراح وأيام الشفاء الطويلة. نخسرُ كثيرًا حينَ نخشى لأن الحياة في التجربة لا في الخسارة،الحياة ليست في أن نحتفظ بالأشياء بل أن نُحظى بها لتمرر على غيرنا، الحياة أن نجرب أشياء كثيرة ونعرف قدرها، أن ندرك السعادة والتعاسة ونُخظى بخياراتنا الخاصة، نذبلُ للموت حينَ نخشى الحياة، الحياة في أن نريد، أن نختار. أن تكون لنا خياراتنا الصحيحة التي توافق الإرادة الخيّرة. الحياة لا تعني شيئًا دون أن نختار، جئنا لهذهِ الحياة لنختار لا لنخشى، جئنا لنكسب ونخسر ونخوض الطريق الطويل.
أتى هو مرةً وعلّمني خوض التجربة، علمني أنه لا بأس في أن نخسر، لأننا كسبنا التجربة، كسبنا ابتسامة يوم ورضى عمر. كسبنا أننا لن نقول لو أنني فعلت كذا وكذا، لن نأمل ولن يكون لـ “لو” أي حظوة لدينا لأننا خضنا واخترنا، صحيحٌ أنك رحلت عنّي لكنني اخترتك واخترتني وعشنا معًا أيامًا قصيرة كانت لي بعمرٍ كامل، أن تلقى من يحبّك ويستمع إليك ويتمنى لك الخير ويشعر بغيابك حين لا يلتفت الآخرون لأنهم يضعون احتمالاتهم الرتيبة في حين يكون القلق في قلبك، هذا يعني أنني سأعيش هذهِ الحياة وأشعر بالرضى لأني علمت معنى أن يكون لك صديق وفيّ في حين سيظل الآخرون بين الإحتمال والخشية.
- رحاب سليمان

في هذه الحياة نخشى أن نخوض أشياء كثيرة، نخشى أن نخسرها، أو أن نمتلكها فلا تعود تعني لنا كما كانت. يكون ذلك على هيئة أشخاص وأشياء وأماكن. لكننا نجهل أننا نفوّت عمرًا كاملًا حين نخشى، هذا العمر الفردي جدير بأن يُحظى برحلةٍ لا تنسى بها ما بها من الكسب والخسارة، الجراح وأيام الشفاء الطويلة. نخسرُ كثيرًا حينَ نخشى لأن الحياة في التجربة لا في الخسارة،الحياة ليست في أن نحتفظ بالأشياء بل أن نُحظى بها لتمرر على غيرنا، الحياة أن نجرب أشياء كثيرة ونعرف قدرها، أن ندرك السعادة والتعاسة ونُخظى بخياراتنا الخاصة، نذبلُ للموت حينَ نخشى الحياة، الحياة في أن نريد، أن نختار. أن تكون لنا خياراتنا الصحيحة التي توافق الإرادة الخيّرة. الحياة لا تعني شيئًا دون أن نختار، جئنا لهذهِ الحياة لنختار لا لنخشى، جئنا لنكسب ونخسر ونخوض الطريق الطويل.

أتى هو مرةً وعلّمني خوض التجربة، علمني أنه لا بأس في أن نخسر، لأننا كسبنا التجربة، كسبنا ابتسامة يوم ورضى عمر. كسبنا أننا لن نقول لو أنني فعلت كذا وكذا، لن نأمل ولن يكون لـ “لو” أي حظوة لدينا لأننا خضنا واخترنا، صحيحٌ أنك رحلت عنّي لكنني اخترتك واخترتني وعشنا معًا أيامًا قصيرة كانت لي بعمرٍ كامل، أن تلقى من يحبّك ويستمع إليك ويتمنى لك الخير ويشعر بغيابك حين لا يلتفت الآخرون لأنهم يضعون احتمالاتهم الرتيبة في حين يكون القلق في قلبك، هذا يعني أنني سأعيش هذهِ الحياة وأشعر بالرضى لأني علمت معنى أن يكون لك صديق وفيّ في حين سيظل الآخرون بين الإحتمال والخشية.

- رحاب سليمان

* هديل الحضيف - رحمها الله -

* هديل الحضيف - رحمها الله -

سألوه : ماسر نجاح لوحاتك ؟.
قال: عندما كنت صغيراً كانت أمي تردد علي مسامعي بأن
شخبطاتي في دفتر الرسم هي إحدي روائع الفن التشكيلي حتي صدقتها .*

سألوه : ماسر نجاح لوحاتك ؟.

قال: عندما كنت صغيراً كانت أمي تردد علي مسامعي بأن

شخبطاتي في دفتر الرسم هي إحدي روائع الفن التشكيلي حتي صدقتها .*

ل : ياسر حارب *

ل : ياسر حارب *


في كلّ صباح قرر أن تُحدث خلفك أثر جميل يُزهر من بعدك ، ولو بإبتسامة .*

في كلّ صباح قرر أن تُحدث خلفك أثر جميل يُزهر من بعدك ، ولو بإبتسامة .*